أمراض

تلين العظام وهشاشتها.. الفرق والأسباب وطرق الوقاية والعلاج

يؤدي تلين العظام إلى تشوه شكلها ويتسبب بآلام شديدة وقد يتعرض له الكبار والصغار معاً، حيث تكون العظام لينة ويؤثر ذلك على طريقة المشي الطبيعي مع آلام شديدة مرافقة في المفاصل خلال الحركة، هناك طرق للوقاية ونصائح في سن مبكرة حتى لا يتعرض الشخص لفرص الإصابة بمرض لين العظام.

ماهو الفرق بين تلين العظام وهشاشة العظام؟

يصيب تلين العظام الإنسان في سن مبكر، ويتسبب في انحناء العظام، أما هشاشة العظام فتؤدي إلى تكسرها بسبب ترققها وعادة ما تصيب كبار السن. 

أسباب تلين العظام

  • سوء التغذية: فمن الضروري تناول الطفل الأطعمة التي تحوي على فيتامينات ومعادن هامة لنمو الجسم، وخاصةً الفاكهة والخضار، وأهم هذه الفيتامينات هو فيتامين د.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس التي تعطي فيتامين د المهم لنمو العظام وامتصاص الجسم للكالسيوم.

أهم أعراض تلين العظام

  • انحناء في العمود الفقري نتيجة تلين العظام وعدم استقامتها، وبالتالي يصبح ظهر المصاب منحنياً بشكل واضح
  • تقوس الساقين لدى الأطفال بشكل واضح كما في الصورة. 
  • تأخر المشي عند الأطفال ويمكن ملاحظة ذلك بالمقارنة مع أطفال بنفس العمر.
  • تأخر نمو الأسنان لدى الطفل. 
  • ضعف العظام والعضلات في أنحاء مختلفة من الجسم. 

الوقاية من تلين العظام

هناك عدة طرق للوقاية من تلين العظام أبرزها:

  •  الحرص على تناول طعام غني بالكالسيوم والفيتامينات، وأهم الأغذية الغنية بالكالسيوم البيض ومنتجات الألبان والأسماك، إضافة إلى الفواكه والخضروات الغنية بالفيتامينات.
  • التعرض للشمس للحصول على فيتامين د ويفضل التعرض للشمس يومياً عندما لا تكون شديدة وحارقة، ولمدة لا تقل عن 20 دقيقة بالنسبة للأطفال، ولكن يحذر من البقاء لفترات طويلة تحت أشعة الشمس، ويجب أن يكون التعرض مباشر لأشعة الشمس، فلن يستفيد الطفل التعرض لأشعة شمس من خلال زجاج النافذة أو داخل السيارة.
  • اكتشاف لين العظام مبكراً والعمل على علاجه ويمكن اكتشافه من خلال مراقبة حركة الطفل حيث يتبين من خلال قلة حركته وميلة للكسل وتاخر المشي والحركة وعدم قدرته على مسك الأشياء بشكل جيد، أو ظهور انحناء في قدمي الطفل.
  • الرضاعة الطبيعية والابتعاد عن إرضاع الطفل الحليب المبستر، فحليب الأم يحتوي على كافة العناصر والفيتامينات الهامة لصحة الطفل ونمو عظامه بطريقة سليمة، وبالتالي فإن الرضاعة الطبيعية تضمن وقايته من لين العظام.
  • الحرص على إجبار الطفل على الحركة، من خلال تحريك مفاصل الطفل الرضيع لتقويتها وتحريك ذراعيه برفق مع الساقين وعدم إجلاسه في كرسي ثابت لفترات طويلة.

المصدر: موقع عيادتك
https://iadtak.com

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى